قام السيد/ والي ولاية بومرداس، بمعية السلطات الأمنية والولائية والثورية على إعطاء الإنطلاق الرسمي للإحتفالات المخلدة لإحياء الذكرى الـ/57 لعيد الإستقلال على مستوى مقر أمن ولاية بومرداس، بالتنسيق مع مديرية المجاهدين،

بحضور إطارات ورتباء و أعوان الشرطة والأعوان الشبهيين التابعين لمختلف مصالح أمن الولاية في بداية الندوة قام السيد/ مراقب الشرطة/ علي بداوي، رئيس أمن ولاية بومرداس بإلقاء كلمة الإفتتاحية أين تطرق فيها إلى أن تاريخ الجزائر ملئ بالمحطات البارزة وحافل ببطولات الشهداء الأبرار، الذين قدموا النفس والنفيس وكل المجاهدين الأخيار الذين جاهدوا في سبيل الله والوطن، بهدف نزع الإستقلال والحرية من الإستعمار الفرنسي الغاشم، لتليها كلمة السيد/ والي الولاية والتي تمحورت حول تضحيات شهدائنا الأبرار من أجل نيل الحرية، بعدها قام الدكتور/ حسين عبد الستار، بتنشيط محاضرة تاريخية حول مختلف المراحل التاريخية التي مرت بها الثورة التحريرية المجيدة وكذا مختلف المقاومات الشعبية إلى غاية إستقلال الجزائر، في الأخير ألقت مديرة المجاهدين كلمة ختامية بذات المناسبة وفي الختام قام السيد/ رئيس أمن ولاية بومرداس، بتكريم الأستاذ المحاضر الدكتور حسين عبد الستار و كذا السيد/ والي الولاية.

Pin It